العرض مستمر: شحن مجاني سريع لكل دول العالم، والتوصيل خلال 3 إلى 5 أيام عمل

ما هي الفوائد المكتسبة للمجتمع الإسلامي من إشراك المحجبات في عالم الموضة؟

ما هي الفوائد المكتسبة للمجتمع الإسلامي من إشراك المحجبات في عالم الموضة؟

في ديسمبر عام 2015 ، بلغت عمليات البحث عن عبارة "ما هو الحجاب؟" نسبًا غير مسبوقة في محرك جوجل، حيث وصلت عمليات البحث إلى آلاف المرات يوميًا، أما اليوم، فقد انخفضت تلك النسبة بمقدار النصف، في حين تزداد عمليات البحث عن مصطلح "الملابس المحتشمة" بشكل ملحوظ. وفي كل يوم جديد، يتعرف العالم أكثر فأكثر على الزي الإسلامي والثياب المحتشمة، كما أن العالم يصبح أكثر قبولًا وإدماجًا للثقافات الأخرى، من خلال الأزياء والموضة.

في بداية الأمر، أثار موضوع الملابس المحتشمة المصممة وفقًا للمعتقدات الدينية جدلًا واسعًا في الإعلام، قبل أن ينتقل إلى النقاشات العامة بين مؤيد ومعارض لفكرة إدماج تلك الأزياء، ليبلغ هذا الجدل ذروته حاليًا في عالم الموضة. وقد بدأت جميع العلامات التجارية، سواء المختصة بالملابس عالية الجودة كشركة D&G أو المختصة بالملابس الشعبية كشركة H&M، بإنتاج ملابس خاصة بالمحجبات، بالإضافة إلى إظهارهن في الإعلانات الدعائية كجزء من المساعي الرامية إلى إدماج المزيد من الثقافات والتي ساهمت بطرق عديدة في تغيير عالم الموضة خلال السنوات الخمس الماضية.

وللمرة الأولى، أصبحت شركات الأزياء تهتم بتلبية الاحتياجات الخاصة بالفئات المتنوعة من عملائها، سواء كانوا ممن يحتاجون إلى مقاسات خاصة، أو من ذوي البشرة السمراء، أو الاحتياجات الخاصة، أو المحجبات.

لكن ما هي الفوائد الفعلية للمجتمع الإسلامي من بدء شركات الأزياء عرض المزيد من الثياب المحتشمة؟

يظل الحجاب شعيرة روحانية واعتقاد داخلي للمرأة، ولا يتطلب سوى الالتزام بمظهر خارجي معين.

ومع أن الحجاب لا يُعد مظهرًا جديدًا، فإن شركات الأزياء العالمية تُثبت يومًا بعد يوم إمكانية جعله عصريًا ومواكبًا للموضة.

ومن المؤكد أن الطريق لا يزال طويلًا أمام تلك الشركات لبلوغ ذلك الهدف، فقد تباينت الآراء حول الحجاب الرياضي الذي أنتجته شركة نايك من حيث تصميمه ومدى جدواه من الناحية العملية. وفي عام 2018، عرضت شركة H&M مجموعة من الملابس المحتشمة المصممة وفقًا للطراز العربي التقليدي، لكن الشركة طرحتها بأسعار مرتفعة. ومع ذلك، تُعد هذه المحاولات بمثابة خطوة جيدة في هذا المسار الرائع.

وبفضل اهتمام شركات الأزياء العالمية بتصميم ملابس خاصة بالمحجبات والنساء اللواتي يفضلن ارتداء الملابس المحتشمة، فإنها تقدم ثلاثة أمور إلى المجتمع الإسلامي؛ تكمن في تمثيلهم في المجتمع الغربي وجعل العلاقات معهم طبيعية، بالإضافة إلى تسهيل اقتناء تلك الملابس. ويساهم ظهور النساء المحجبات بوسائل الإعلام في تفليل خوف المجتمع من المجهول، لذا فإن تمثيل المسلمين أمر ضروري لبناء مجتمع شامل لمختلف الثقافات، لا سيما في البلدان التي تقطنها أقليات مسلمة كالولايات المتحدة الأمريكية. وتسعى هذه الشركات إلى توفير الملابس المحتشمة للعديد من الفتيات المسلمات اللاتي يحاولن الالتزام بشعائرهن الدينية ومعتقداتهن الثقافية مع الاهتمام بمظهرهن.

هذا الأمر يمنح المسلمات خيارات أكثر للظهور بمظهر أنيق ومميز، مع احترام قيمهن الدينية.

علاوة على ذلك، تصور شركات الأزياء العالمية تنوع أزياء النساء المحجبات، وهو ما يكسر تدريجيًا الصورة النمطية بأن جميع المسلمات متشابهات. ونظرًا لوجود اختلافات في الشكل ولون البشرة بين النساء المسلمات، فإن هناك العديد من الألوان وتصميمات الأزياء التي تعبر بها المرأة المسلمة عن احتشامها.

يكمن الأمر الأهم في أن تمثيل النساء المحجبات وإشراكهن في عالم الموضة يعني أن الشعوب بدأت تدريجيًا في التعرف على بعضها، وبمرور الوقت، سوف نتعلم أيضًا قبول بعضنا بعضًا.

 كيف تنظرين أنتِ لهذا الأمر؟

وما هي الفوائد المكتسبة للأمة الإسلامية من الانتشار المتزايد للحجاب والملابس المحتشمة في عالم الموضة العالمية؟ وهل العلامات التجارية الكبرى مسؤولة عن تصميم ملابس لجميع الناس أم أنها غير مُلزمة بفعل ذلك؟

وما الذي يمكن أن تفعله هذه الشركات للحفاظ على قيمة الحجاب دون استغلاله لمصالحها؟

شاركينا رأيكِ وإجاباتكِ في التعليقات!

 

  • Oct 17, 2019
  • الفئة: موضة
  • تعليقات: 0
اترك تعليقا

Pمذكرة الإيجار ، يجب الموافقة على التعليقات قبل نشرها